مقتل قيادي بجماعات ارهابية علي يد شرطة بنجلادش

, , Leave a comment

أعلن اليوم الثلاثاء مسئول فى شرطة بنجلادش أن الشرطة قد قامت بقتل شخص يعتقد أنه هو المسئول فى جماعة ارهابية متطرفة و التي تم اتهامها بالهجوم على مقهى فى العاصمة دكا في عام 2016 الماضى.

أبو جار كان مساعد مقرب من جهانجير علام

و من جانبها فقد أشارت الشرطة الي أن هذا القائد الهارب من العدالة أبو جار و الذي كان مساعد قريب من جهانجير علام الذى كان قد تم اعتقاله في الشهر الماضى بعد توجيه اليه تهمة قيادة حملة قتل منظمة ضد العناصر الدينية فى المنطقة الشمالية ، و من حانبها فقد قامت الشرطة بعد حصولها على معلومات بعملية اقتحام بلدة خارج مدينة بوجرا الشمالية و التي كان قد قتل فيها جار أثناء تبادل لإطلاق النار بحسب ما صرح به رئيس شرطة بوجرا لوكالة فرانس برس أسد الزمان.

و من جانبه فقد أضاف أسد الزمان أنهم قاموا بإطلاق النار كرد لمن اطلقوا النار على الضباط ، حيث أشار إلى أن أبا جار كان أحد المطلوبين نظرًا لعلاقته بالكثير من جرائم القتل كما أن أبا جار كان قائد المنطقة الشمالية الغربية لجماعة مجاهدى بنجلادش الجديدة بالاضافة الي أنه شريك مقرب من المسئول الارهابي فى الجماعة جهانجير علام.

قتل 22 رهينة معظمهم من الأجانب على يد مسلح في حادث مقهي هولى ارتيزان بيكرى

و الجدير بالذكر و علي حسب قول الشرطة فإن علام هو أحد المخططين لحصار مقهى هولى ارتيزان بيكرى فى دكا ، هذه الحادثة التي قد قتل فيها حوالي 22 رهينة معظمهم من الأجانب على يد مسلح يشتبه بأنه من جماعة مجاهدى بنجلادش الجديدة ، و من جانبها  فقد أظهرت منظمات حقوقية بعض الشكوك حول هذه المواجهات بالأسلحة النارية حيث أن الكثير منها كان مدبر لقتل المتطرفين ، كما أن هناك معلومات تؤكد أن الكثير منهم قد تم العثور عليهم أيديهم مقيدة بالأغلال عند إطلاق النار ، و يشير قائد الشرطة الي أن أبا جار كان متهم بشكل مباشر فى مقتل رجل مسلم و رجل أعمال مسيحى و قد قام تنظيم داعش بهذين الجريمتين .

 

Leave a Reply