نجحت مصلحة أمن الموانىء في إحباط تهريب 5840 قطعة أثرية بميناء نويبع

الجمعة 3 مارس

أمر وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار بالعمل علي تكثيفو تشديد الرقابة على الموانىء و العمل علي دعمها بأحدث التقنيات الحديثة حتي يتم الحد من عمليات التهريب و علي وجه الخصوص تجار الآثار الذين يقومون بتهريب الكنوز المصرية و القطع الأثرية النادرة الي الخارج في مقابل الحصول على الكثير من الأموال و بالفعل فقد أدت هذه الحملات الي سقوط بعض من مهربي الآثار الذين كانوا يحاولون تهريب 5840 قطعة أثرية في البرطمانات من ميناء نويبع.

و الجدير بالذكر أنه في الفترة الأخيرة كان هناك الكثير من التدريبات للضباط على نطاق واسع من أجل التصدي لعمليات التهريب هذه ، و ايقاف أي محاولة لتهريب الأثار خارج البلاد و العمل علي ضبط و ايقاف كبار تجار الأثار ، حيث أنه كان قد تم تطوير أداء رجال الشرطة في الموانىء و ارسال بعثات للخارج حتي يتم تدريبها في العديد من الدول الأوربية.

و من جانبها فقد وصل الموانىء المصرية تحت إشراف مساعد وزير الداخلية لقطاع المنافذ اللواء هشام البستاوي مجموعة من أضخم المعدات و الأجهزة الحديثة من أجل مكافحة التهريب و بالأخص تهريب القطع الأثرية .

و من جانبه فقد أمر مساعد وزير الداخلية لمصلحة أمن الموانىء اللواء سعيد حجازي بتطوير بعض الخطط من أجل التأمين و مكافحة كل الجرائم التى من الممكن أن يستخدم أصحابها التقنيات الحديثة في التهريب و لكن مع وجود الأجهزة الحديثة و تدريب رجال الأمن بشكل جيد أدي ذلك الي إلا أن إحباط العديد من محاولات التهريب.

و الجدير بالذكر أن مصلحة أمن الموانىء قد تمكنت في الأشهر الماضية من ضبط  28 قطعة أثرية فرعونية في ميناء سفاجا البحري و التي كان من المقرر تهريبها للخارج ، بالاضافة الي ضبط كمية كبيرة من التحف الأثرية و التى يرجع تاريخها إلى أسرة محمد على في ميناء دمياط و أخيرًا ضبط 122 قطعة من المخطوطات و الكتب الأثرية النادرة قبل تهريبها للخارج.

تمكنت مصلحة أمن الموانىء من ضبط مجموعة من الأشخاص قاموا بمحاولة تهريب 5840 قطعة أثرية في برطمانات عسل من ميناء نويبع و لكن المعدات و التقنيات الحديثة تمكنت من ضبط المتهمين قبل تهريبها.

شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي: [DISPLAY_ULTIMATE_SOCIAL_ICONS]
الزوار يشاهدون الان