وزيرا اقتصاد فرنسا والمانيا يطالبان الاتحاد الأوروبى بإحكام الرقابة على الاستثمارات الأجنبية

, , Leave a comment

قام اليوم الجمعة كل من ميشيل سابان وزير اقتصاد فرنسا و بريجيت تسيبريس وزيرة اقتصاد ألمانيا بالمطالبة بضرورة إحكام الرقابة على الاستثمارات الأجنبية في الاتحاد الأوروبى و ذلك حتي يتم التحكم بها و لا تؤثر علي الصناعات الاقتصادية و الاستراتيجية ، و من جانبهما فقد أشار الوزيران فى مقالة قامت صحيفة لى ايكو الفرنسية بنشرها  الي ضرورة التفكير فى آلية أو وسيلة من شأنها أن تقوم بتقديم حماية إضافية و التي يجب أن تعمل علي مجموعة من المعايير الاقتصادية من أجل تحسين عملية المراقبة على الاستثمارات التى من شأنها أن تعمل علي زعزعة الاستقرار في الصناعات الاقتصادية في فرنسا و المانيا .

و من جانبهما فقد قاما الوزيران ميشيل سابان وزير اقتصاد فرنسا و بريجيت تسيبريس وزيرة اقتصاد ألمانيا و التي كان قد تم تعيينها خلفًا للوزير سيجمار جابرييل في شهر يناير الماضي بمطالبة الاتحاد الأوروبى بضرورة اتخاذ قرارات حتى تمنع سرقة التكنولوجيا بالاضافة الي مجموعة من الإجراءات الخاصة بالأمن و النظام العام في البلاد

و قد أضافا الوزيران بأن العلاقات بين الاتحاد الأوروبى و بين المناطق الاقتصادية العالمية لابد أن يكون علي اساس الانفتاح في الأسواق بالاضافة الي تظبيق المعاملة بالمثل و العمل علي وضع شروط التنافس العادل ، و يتم اتخاذ هذه الاجراءات فى ظل الرفض المتزايد فى الرأى العام تجاه الاتفاقات التجارية بالاضافة الي وجود تزايد في الأصوات من أجل القيام باتخاذ بعض الإجراءات الحماية.

و الجدير بالذكر أن دعوة فرنسا و ألمانيا كانت عقب القرار الذي أصدره الرئيس الأمريكى دونالد ترامب في شهر يناير الماضي بانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي بالاضافة الي الوعود التي قدمها بخصوص التفاوض حول اتفاقية مجموعة أمريكا الشمالية للتبادل الحر ، و تضم هذه الاتفاقية كل من كندا و الولايات المتحدة الأمريكية و المكسيك ، و كانت هذا القرار عقب تصويت البريطانيين من الخروج من الاتحاد الاوروبى فى شهر يونيو الماضي بالاضافة الي زيادة شعبية التيارات السياسية التي  تدعو الي بعض أساليب الحماية فى أوروبا .

 

Leave a Reply