وقع الاتحاد العام للغرف التجارية المصرى مذكرة تفاهم مع الغرفة الألمانية للصناعة والتجارة

, , Leave a comment

تم اليوم الخميس توقيع مذكرة تفاهم فى مجال التدريب و التكنولوجيا الحديثة بين كل من الاتحاد العام للغرف التجارية المصرى و الغرفة الألمانية للصناعة والتجارة و قد حضر هذا التوقيع كان كل من وزير التجارة و الصناعة المهندس طارق قابيل و وزيرة الاستثمار و التعاون الدولى الدكتورة سحر نصر ، و من جانبه فقد أشار رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرى أحمد الوكيل الي أن مصر قد كانت فى عام 2016 هي أهم سوق تصديرى فى منطقة الشرق الأوسط للميكنة الألمانية بحسب ماذكرته الهيئة الألمانية للصناعات الهندسية و الميكانيكية.
و أضاف أحمد الوكيل في الكلمة التي ألقاها في مؤتمر توقيع مذكرة التفاهم المشترك بأن هناك ارتفاع في صادرات المعدات الثقيلة و الميكنة و قد وصل هذا الارتفاع الي نحو 1.5 مليار يورو و بذلك يعتبر أكثر من ثلث الصادرات الألمانية الي مصر ، و قد أضاف أحمد الوكيل أن مصر الان تحاول بذل قصاري جهدها من أجل العمل علي خلق مناخ يجذب الاستثمار عن طريق مجموعة من التشريعات الاقتصادية الحديثة بالاضافة الي العمل علي اطلاق الإصلاحات الهيكلية و الاقتصادية .
و العمل علي تفعيل دور القطاع الخاص عن طريق ادخاله فى الفرص الاسنتثمارية الكبيرة ، و التي تعمل الان علي محاولة وضع سعر مناسب للعملة بالاضافة الي وجود اتفاقية مع صندوق النقد الدولي و العمل علي ترشيد الدعم ، و أضاف رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرى أحمد الوكيل أن السوق المحلى بمصر يعتبر سوق كبير جدًا لانه يتم تقديم الدعم اليه من مجموعة من الاتفاقيات التجارية الحرة و التي تصل الي ما يزيد عن 1.6 مليار مستهلك .
و هذا من شأنه أن يعمل علي تحقيق اقتصاديات السوق في أى مشروع و هذه الاقتصاديات تبلغ حوالي 2 مليار مستهلك مع الاشتراك مع منطقة التجارة الحرة الأورو آسيوية و مع منطقة الميركسور ، بالاضافة الي أنها تصل الي 2.8 مليار مستهلك بالاشتراك مع منطقة التجارة الحرة الثلاثية الإفريقية و التي تشمل مجموعة من الدول و التي يبلغ عددها حوالي 26 دولة بداية من الإسكندرية إلى كيب تاون.
 

Leave a Reply